• We are available for your help 24/7
  • Email: info@isindexing.com, submission@isindexing.com


Paper Details

تقييم مساهمة منظمات المجتمع المدني في رفع مستوى الوعي وبناء الثقة في مؤسسات الدولة في إطار الاستـراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد 2014-2018   

د. راوية عبد القادر عويس  

Journal Title:Arab Journal of Administration
Abstract


هدف البحث هو تسليط الضوء نحو تقييم مساهمة منظمات المجتمع المدني منذ إطلاق الاستـراتيجية الوطنية 2014  – 2018 لمكافحة الفساد وخاصة في تنظيم ونشر المعلومات ورفع مستوى الوعي الجماهيـري وبناء الثقة في المؤسسات والقطاعات الحكومية والتعاون مع الأجهزة الرقابية والتنفيذية والقضائية في مكافحة مختلف جرائم الفساد. حيث إن مسألة مقاومة الفساد هي مسئولية ومصلحة مشتـركة لجميع الفواعل في المجتمع الواحد، ويشتـرك فيها الجميع من أفراد ومؤسسات حكومية ومؤسسات المجتمع المدني مثل النقابات والأحزاب والجمعيات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالإضافة إلى وسائل الإعلام. وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي واستنباط واستقراء النتائج التفسيـرية والعلاقات المختلفة بيـن المتغيـر المستقل والوسيط والمتغيـرات التابعة الخاصة بموضوع البحث باستخدام القيمة المتوسطة لأبعاد كل متغيـر من خلال استمارة استقصاء لجمع البيانات الميدانية الخاصة بعينة الدراسة لدراسة فرضيات لاختبار الدور التنفيذي والرقابي والوسيط لمنظمات المجتمع المدني للحد من ظاهرة الفساد ورفع مستوى الوعي العام وبناء علاقة الثقة في مؤسسات الدولة طبقا للاستـراتيجية الوطنية. توصلت نتائج الدراسة التحليلية إلى أن كلا من الدور التنفيذي والدور الرقابي لهما تأثيـر مهم على الوعي الجماهيـري وان كان الدور التنفيذي تبلغ مساهمته ضعف الدور الرقابي تقريبا خاصة في ظل التشريعات الحالية لمكافحه الفساد التي تجعل الدور الرقابي أساسيًا للجهات السيادية، وبالتالي تكون المساحة المتـروكة لمنظمات المجتمع المدني تتمثل أغلبها في الأنشطة التنفيذية التي تتم بشكل تطوعي واختياري. ويختلف دور منظمات المجتمع المدني في بناء الثقة عن دورها في نشر الوعي الجماهيـري في شكل متبايـن، حيث يؤثـر الدور الرقابي تأثيـرًا أكبـر بوضوح عن الدور التنفيذي حيث إن التشريعات الحالية تعطى درجة من السلطة الرقابية القانونية لمنظمات المجتمع المدني على الأداء الرقابي والحيـز التنفيذي لمنظمات المجتمع المدني في تغييـر الأداء الرقابي لمؤسسات الدولة، ومن ثم بناء الثقة فيما يـرجع إلى طبيعته المؤسسات كجهات سيادية تتمتع بالاستقلال وسرية العمل. الكلمات المفتاحية: ظاهرة الفساد، المجتمع المدني، المساءلة، الشفافية، المنظمات الدولية.  

Download